15 تموز 2006

 

18 شهيداً من أبناء بلدة مروحين بعد طردهم من مركز لقوات الطوارئ الدولي


ارتكبت قوات الاحتلال مجزرة مروّعة راح ضحيتها 18 مواطناً من بلدة مروحين الجنوبية كانوا في عداد مجموعات من الأهالي لجأت إلى مركز تابع لقوات الطوارئ الدولية، فقام الجنود الدوليون بطردهم بقسوة ورفضوا إيواءهم. فاستهدفتهم الطائرات الحربية الصهيونية بعدة صواريخ أصابت مواكب النازحين بشكل مباشر‏